من اول السطر / للشاعر : رضا ابو الغيط

من اول السطر / للشاعر : رضا ابو الغيط

من أول السطر
**************
امسح حروفك وابتدى
من اول السطر الكلام
واكتب بقلمك واهتدى
بالمصطفي خير الأنام
واوعاك تنام 
من غير ما تذكر ربنا
وتقول لنا
ايه اللي تاعب قلبنا
طول ما انت حاسس بالألام
اوعاك تنام 
قبل مايبقي حرفنا فوق الورق
عارف مكانه ومطرحه
ومريحه حِجر السطور
من غير قلق
عارف طريقه وسكته 
والضله فيه راية السلام
خليك شجاع 
واكتب كلامك للي جاع
واللي انظلم من شعبنا
واللي امتطي راسه الصداع
فسر كلام واشرحه 
كده للجميع
خلي الشباب
جمب اللي شاب يوم يفهمه
حتي الرضيع
لفيوم يضيع من وسطنا 
جوه السراب وسط الزحام 
وسط الزقق والأكمنه
وأمكنه متمكنه منها اللئام
خليك بطل 
واشرح لناسك كلها 
كان ايه حصل
لما اتصل 
قرد الجنينه بالرعاع
وقال لهم 
يرموا الغلابه بجهلهم
وسط النزاع
وسط الميدان
اللي ارتوي من دمهم
من ناس كتير علي وشهم
مليون قناع
من بغبغان فرط وخان
وإدا لأسياده التمام
كل الحيطان اتكسرت
واتدمرت
والفرحه ف قلوب البشر
ماتت ...وناسها اتحسرت
علي صبح ودع أرضنا
بإيدين بشر 
ما بيعرفوش معني السماح
والمسجونين بره السجون
بقلوب حجر شايله السلاح
واقفه بتقتل حلمنا
ومحلله كل الحرام
واكتب كمان
عن الأمان اللي اختفي
والحب وسنين الصفا
اللي انطفي نور فرحها
علي يد دبلير النظام
واكشف لنا دور الزعيم المنتظر
لما احتمي في كل اشباه البشر
اللي ابتلاهم ظلمهم
بعدو يحرق دمهم
وهان عليهم يقتلوا 
اشجع جنود ساعة الفطار
وأقام قواعد مملكه 
لجماعه يشبه ظلمها
ظلم التتار
وانهار زماني اللي ابتدى
ينزف دموع
ويقول حرام
وبيشتكي من امه كات متقسمه
وحصار قضاه 
حوالين محيط المحكمه
وبرطمان مليان عفن
بيفصلوا فيه الكفن
وبيفتلوا فيه اللجام
اكتب كمان
اعلان لدستور الغجر
مكتوب ف ليل تحت الشجر
واللي بإيديه شال نعشهم
علشان يعود تاني السلام
وتعود لنا 
مصر اللي تاهت مننا
لحظة ما سلم عقلنا
للفتوي من سيدنا الامام
سيدنا الإمام اللي ارتضى 
قدام قصوره ننسحل
و ينقتل ... سرب الحمام
امسح حروفك وابتدى
من أول السطر الكلام
واوعاك... تآمن مكرهم
يا أيها القلم الهمام
***************************
رضا ابو الغيط

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل