الشعر المصرى | 115

" الباقي من حسبتي// شعر : محمود الشاذلى // مجلة الشعر المصرى

من قصيدة " الباقي من حسبتي" / ديوان " الشعر لسه ما ماتش " .. .............................. طُلْ بعيون اللبيب ..  على حاسبي طَلَّه قَرَّبْ كتير من شاشتُه واتْمَلَّى تِلْقَى الغريب المُريب أصبح حبيب وقريب  تلقى الزمن عقرب في ساعتي داير لَفْ سَفْ النهار وانْدار .. على ليلي يغرق فيه !! . جَرَّى الحاسوب وقفتي بَرْمَجْت ليلي نهار...

المزيد... »

قصيدتان شعر : عبده الزرّاع / مجلة الشعر المصرى

قصيدتان   شعر : عبده الزرّاع / مجلة الشعر المصرى

(1) ماسك :   دلوقت يقدر يحدد شكل الكادر اللى حا يبقى فيه بالظبط وشكل الإضاءة والديكور .. وممكن يلبس طرطور أو يعمل أراجوز قادر إنه يتنكر فى أشكال كتيره ويضحك ضحكه واسعه علشان يقنع المشاهد إنه سعيد وبألعابه البهلوانيه قادر أنه يحول المشهد لدراما حزينه وكأنه ماسك عصا سحريه ساعتها تنزل دموعه...

المزيد... »

د. بسيم عبد العظيم / قصائد قصيره / مجلة الشعر المصرى

د. بسيم عبد العظيم / قصائد قصيره / مجلة الشعر المصرى

مازلت أغفو في رموش عيونه  مازال يحرس بالسياج منامي مازلت أطرب من ترنم شعره مازال يشجينا صدى أنغامي مازلت ألمح في بريق عيونه  شوقا وتحنانا لذي الأيام كم مرة فاح المساء بعطرنا  وتطيّبت اأيامنا بغرامي واستنشق العشاق بعض عبيرنا فتناثروا زهرا كغيث غمام --------------------------بسمة الفراية...

المزيد... »

شعر حلمنيشى ولا اروع // شوقى ابو ناجى // مجلة الشعر المصرى

شعر حلمنيشى ولا اروع // شوقى ابو ناجى // مجلة الشعر المصرى

من ذا يُصنفر مُخَّ أم عيالى    ويردُّها للسكةِ الطّوالى   ويُظَبِّطُ الأكْسَ الذى فى رأسها     ويشيلُ لى صدأً على الأقفالِ   نِكَديّةٌ تلوى المعانى كلما     همَّتْ بتأويلٍ يشندل بالى   وتبيت تردحُ فى إذاعتها ولا ترتاحُ ثانيةً من الإرسالِ...

المزيد... »

صبية // شعر:ناصر محسب // مجلة الشعر المصرى

صبية // شعر:ناصر محسب // مجلة الشعر المصرى

ماذا تضيف ..؟ ماذا تضيف صبية تعمدت بالثلج والخجل الشفيف ,, ؟ ماذا تضيف ..؟ وأنا الذي غادرت كل رغائبي ورحلت من وطن الربيع الى الخريف هي مهرة مؤدة الكلمات جامحة الى نهري المخيف مابين نهديها عصافير تناديني ومجرى للخيول القادمات أرض للحتوف وعلى الشفاة ترصدت لدمي القصائد يستبيح صهيلها صمتي...

المزيد... »

العتبات الممنوعه / جيهان لطفى ابراهيم /

العتبات الممنوعه / جيهان لطفى ابراهيم /

هذي العتبات المقدسة ممنوعة والشك يساورني وشيطان يغنى وهذي الأقدام بها حياء فلا تخطو إلى الخلف أو إلى الوراء طفل أنا ارسلوه فوقف على الأبواب فلا يده طالت المطرقة ولا صوته اخترق الأجواء و طريق موحش للعودة و مخيف هو البقاء هذي العتبات المقدسة. ...نفسها تقدس و ذاك الملاك يملكني بروحه تعبث و صلاة في محرابها تثقل كاهلي...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل